تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

"الغذاء والدواء" تنشر قائمة جديدة بـ"28 مستحضراً مخالفاً" يباع في محال عطارة بطريقة غير نظامية

2016-05-25


تنشر الهيئة العامة للغذاء والدواء، قائمة جديدة من المستحضرات المخالفة التي تباع في محال عطارة بطريقة غير نظامية.

ويأتي هذا الإجراء بعد نحو 4 أشهر من نشر الهيئة القائمة الأولى من المستحضرات المخالفة التي تباع في محلات عطارة بطريقة غير نظامية.

وتشمل القائمة الجديدة 28 مستحضراً، جميعها غير مسجلة لدى الهيئة العامة للغذاء والدواء، وغير مطابقة للمواصفات المعتمدة، ولا يمكن ضمان سلامتها ومأمونيتها وفعاليتها، وبينها مستحضر واحد مغشوش وغير مطابق لما هو مسجل لدى الهيئة ولا يمكن ضمان سلامته ومأمونيته وفعاليته.

والمستحضرات التي نشرتها الهيئة على موقعها تشمل كلاً من "مسك الطهارة/أبيض"، و"مسك الطهارة/أسود"، و"أغادير لزيادة حجم الأرداف"، و"كريم الفيروز للبواسير"، و"زيت القرنفل"، و"العنبرية المسمنة"، و"كريم مساج مينتو ليبتوس"، و"زيت مشاكل الأرحام"، و"عجيب قاهر الدهون"، و"دهان فيولا"، و"مساج الحبة السوداء"، و"كريم الحبة السوداء"، و"دهان الحبة السوداء"، و"جياولي"، وزيت الموسى الشامل"، و"زيت المومياء للمفاصل"، و"مساج دهن النعام"، و"أعشاب القولون"، و"مساج الزيتون"، و"زيت الموسى للأعصاب"، و"دهان زيت الزيتون"، و"درووف"، و"دهان البلسم الطبيعي"، و"دهان كابور"، و"الأعشاب الصينية لمرضى السكري"، و"دهان الحساسية والصدفية الفعال"، و"كريم تخسيس بلانتا الحار بالزنجبيل"، و"دهان ابو فاس".

وكانت الهيئة نشرت قائمة من 26 مستحضراً مخالفاً يباع في محلات عطارة بطريقة غير نظامية في 27 ربيع الثاني 1437هـ، وأشارت وقتها إلى أن بعض تلك المستحضرات مجهولة المصدر والتركيب، في حين أن مستحضرات أخرى لا يسمح بيعها إلا في الصيدليات، ولا تصرف إلا بموجب وصفة طبية، ولها آثار جانبية خطيرة في حال عدم استعمالها بشكل صحيح، كما تحمل بعض المستحضرات المخالفة ادعاءات طبية بتسكين وعلاج الألم، بدءاً من آلام الرقبة والعضلات، مروراً بالمفاصل وأمراض البرد والتهاب الأعصاب، وصولاً إلى علاج جميع الآلام.

وأكدت الهيئة أن بعض المستحضرات تدّعي قدرتها على علاج الصداع المزمن، والصرع، والجلطات، والشقيقة، والغيبوبة، والجروح والدمامل والقروح، وحب الشباب، وغيرها. في حين أن مستحضرات أخرى تحمل وعوداً وهمية للمستهلك بتبييض وتفتيح البشرة، وتخفيض الوزن أو زيادته، كما أن بعض المستحضرات ملوثة بكميات عالية من الزئبق السام التي تؤثر بشكل خطير على صحة الإنسان، إضافة إلى تلوث بعض المنتجات بكميات عالية من البكتيريا تفوق المسموح به في المواصفات القياسية السعودية، كما أن بعض المستحضرات تحتوي على مواد تسبب تشوه الجنين.

وتتنوع تلك المستحضرات التي تحاول الجهات المصنعة لها إغراء المستهلك بشرائها، فمنها كريمات أو كحل أو لصقات أو شراب أو صابون أو بودرة أو دهن أو زيوت أو أعشاب أو عسل أو شامبو.









 

 

هل ساعدك محتوى الصفحة للوصول للمطلوب؟