تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الأدوية خلال الحمل

building

أسعد الله أوقاتكم بكل خير وأهلاً وسهلاً بكم في الحلقة العشرين من بودكاست غذاء ودواء، الذي يأتيكم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السع
ودية. أحييكم أنا عبدالرحمن السلطان وأهلاً وسهلاً بكم.
كثير ما نسمع أنه المفروض على الحوامل الامتناع عن بعض الأدوية، لازم تستشير طبيب النساء والولادة قبل تناولها. موضوعنا اليوم عن الأدوية خلال الحمل مع ضيفي الدكتور تركي الثنيان أخصائي أول تقييم دوائي بالهيئة العامة للغذاء والدواء.

في البداية لو تعطينا نبذة عن الموضوع؟
تعتبر جميع الأدوية محظورة خلال الحمل، حتى يثبت أمانها على الحامل والجنين بناء على الدراسات على الإنسان والحيوان، أو المتابعة للدواء بعد التسويق. وبناءً على هذه الدراسات يُحدد مدى مأمونية استخدام هذه الأدوية خلال الحمل.

دكتور تركي. ممكن تعطينا تفاصيل أكثر؟
أكيد،
‒ هناك أدوية أثبت الدراسات أنها آمنة تماما على الأم والجنين.
‒ ويوجد أدوية أثبتت أمانها على حيوانات التجارب، من غير توفر دراسات كافية على الإنسان.
‒ كما أن هناك أدوية أظهرت أعراض جانبية على أجنة الحيوانات. ولكن أيضاً من غير توفر أدلة على الإنسان. وهذه الأدوية لا تستخدم مع الحامل إلا إذا كانت المنفعة المرجوة تبرر الخطر المحتمل للدواء على الجنين والأم.
‒ وأخيرًا يوجد أدوية أثبتت الدراسات الحيوانية والطبية تأثيرها المشوه للجنين. ولكن لا يجوز إعطاؤها بتاتاً للحامل.

سمعنا عن حادثة شهيرة لدواء "الثاليدوميد"، تقدر توضح قصته؟
الثاليدوميد في الستينات الميلادية دواء كان يصرف لعلاج غثيان الصباح لدى الحوامل. لكنه تسبب بكارثة أدت إلى تشوه الأجنة لدى الحوامل، ونتج عنها ولادة أطفال بدون أطراف. فيعتبر من الأدوية الممنوع استخدامها أثناء الحمل.
واليوم في دواء ثاني كذلك مصنف أنه ممنوع استخدامه نهائياً للحامل، ولكن للأسف رصدت الكثير من حالات التشوه بسببه.

معقولة!! وش هو هالدواء؟ ووش مخاطره؟
هذا الدواء اسمه "ايزوتريتينوين"، ويُستخدم عن طريق الفم لعلاج الحالات الحادة من حب الشباب. من أشهر أسماءه التجارية "روكيتان".
وقد يسبب تشوهات خطيرة للجنين عند استخدامه من قبل الحوامل، قد تكون هذه التشوهات:
• تشوهات خارجية: مثل عدم وجود أذنين أو أذن واحدة.
• أو تشوهات داخلية: قد تحدث للقلب والجهاز العصبي.

طيب وش تنصح السيدات اللي يستخدمون هالدواء؟
يجب ألا تكونني حاملاً أو تخططين للحمل قريبًا. ودائمًا يفضل استخدام أكثر من وسيلة لمنع الحمل عند استخدام "ايزوتريتينوين".
وأما إذا كنتِ حاملاً أو تعتقدين أنك حامل أثناء العلاج يجب عليك التوقُّف فوراً ومراجعة الطبيب المختص.
وكذلك إذا حملتِ في غضون 5 أسابيع بعد التوقُّف، يجب إبلاغ الطبيب فوراً بذلك.

دكتور تركي. نحتاج نصائح أخيرة.
• يجب على المرأة الحامل أو المرأة التي تنوي الحمل تجنب أخذ أي أدوية بدون وصفة طبية.
• وأن تقوم بإبلاغ طبيب النساء والولادة عن أي أدوية كانت تستخدمها قبل الحمل.
• أيضا يجب عليها الحرص على قراءة النشرة الداخلية قبل تناول أي دواء.
• وعند حصول أعراض جانبية لا قدر الله، ابلاغ المركز الوطني للتيقظ الدوائي في الهيئة العامة للغذاء والدواء، وذلك بالاتصال على مركز الاتصال الموحد للهيئة العامة للغذاء والدواء 19999

كل الشكر لضيفنا الدكتور تركي الثنيان أخصائي أول تقييم دوائي بالهيئة العامة للغذاء والدواء على ما قدم في هذه الحلقة. وأنتم أعزاءي المستمعين للمزيد من المعلومات أدعوكم لزيارة ركن المستهلكين بالموقع الإلكتروني للهيئة العامة للغذاء والدواء.

كنا معاً على مدى عشرين حلقة في الموسم الأول من "بودكاست غذاء ودواء"، ألقاكم في الموسم القادم. إلى اللقاء.

هل ساعدك محتوى الصفحة للوصول للمطلوب؟