تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تسعير الأدوية في المملكة

building

أسعد الله أوقاتكم بكل خير وأهلاً وسهلاً بكم في الحلقة الثالثة عشر من بودكاست غذاء ودواء، الذي يأتيكم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية. أحييكم أنا عبدالرحمن السلطان، وأهلاً وسهلاً بكم.
كثيراً ما نتسائل عن طريقة تسعير الأدوية بالمملكة، هل الأسعار منخفضة أم غير ذلك. ضيفنا في هذه الحلقة الصيدلي فهد النتيفي مدير إدارة التسعير واقتصاديات الدواء في الهيئة العامة للغذاء والدواء، سوف يقوم بالإجابة على اسئلتنا حول أسعار الأدوية بالمملكة العربية السعودية.

سؤالنا الأول الافتتاحي، لماذا تسعر الأدوية؟
تحرص غالبية الدول ومنها المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للغذاء والدواء على تحديد أسعار الأدوية لضمان أن تكون متاحة لجميع المواطنين بأسعار مناسبة، وذلك بعد تسجيلها والتأكد من فاعليتها ومأمونيتها.
على الجانب الاقتصادي، تقوم الحكومات بتسعير الدواء، لكون الأدوية ليست سلعة اقتصادية عادية، تختلف عن بقية البضائع المتوفرة في الأسواق حيث أنها تباع من الطرف الثاني (الشركات الدوائية) إلى الطرف الأول (المريض) بطلب من طرف ثالث (الطبيب المعالج)، لذلك لا تخضع لأبجديات الاقتصادية المعروفة المعتادة والمبنية على مقياس العرض والطلب في المنتجات العادية.

إذاً كيف يسعر الدواء في المملكة العربية السعودية؟
يتم تسعير الأدوية في المملكة بناء على قواعد وأسس علمية معتمدة، ولمبدأ الشفافية منشورة على موقع الهيئة. وهذه تضمن الحصول على أقل سعر ممكن أن يوفر الدواء في السوق المحلي، كذلك يضمن متابعة تغير السعر عالميا بحيث ينعكس إيجابا في السوق المحلي السعودي. ومن أبرز معطيات المعتمد عليها في تسعير الأدوية:
1- سعر الدواء في جميع الدول المسوق بها عالميا، قرابة ثلاثين دولة معتمدة.
2- سعر الأدوية المشابهة المسجلة في المملكة.
3- أهمية الدواء العلاجية ومدى توفر بدائل علاجية أخرى.
4- الدراسات الاقتصادية الحديثة للدواء الجديد.
وغيرها من القواعد والمعطيات العلمية. والتي تتم عبر لجان فنية غالبية أعضائها من خارج الهيئة لضمان الحيادية في اتخاذ القرار.

طيب ليش يوجد فيه اختلاف في بعض أسعار الأدوية بين دولة ودولة؟
سعر الدواء يخضع لعوامل السوق التنافسية وليس إلى تكلفة الانتاج، مثل مستوى المعيشة (دخل الفرد او الرواتب في الدولة المراد التسويق فيها)، درجة تحكم الدولة في تسعير الدواء(تسعير مباشر أو غير مباشر)، حجم السوق الدوائي المراد تسويق الدواء فيه، نسب ربح الشركة والوكيل والموزع والصيدلية (سلسلة الإمداد المثالية)، تذبذب اسعار العملة، النظام الصحي ونوع الضمان الصحي المطبق في البلد، تكلفة التسويق في البلد، وجود نظام حماية حق الملكية الفكرية، وغير ذلك من العوامل التي تؤدي لوجود اختلاف في أسعار الأدوية من دولة إلى أخرى.

هل تتم مراجعة دورية لأسعار الأدوية في المملكة؟
نعم يتم مراجعة أسعار الأدوية بشكل مستمر، وليس فقط تسعير الدواء لحظة تسجيله، إنما إعادة تسعيره بشكل دوري بناء على القواعد والنظام الذي خول الهيئة بذلك، وذلك خلال فترة صلاحية تسجيل المستحضر الدوائي خلال الخمس سنوات، أو عند انتهاء رخصة تسويقه أي بعد انتهاء تسجيله بعد الخمس سنوات، وبالتالي يكون هناك مراجعة للأسعار بشكل دوري.

أنا اليوم كمستهلك، كيف أعرف أسعار الأدوية في المملكة؟
ممتاز، وفرت الهيئة العامة للغذاء والدواء تطبيق "بك نهتم"، بإمكان المستهلك التحقق من أسعار الأدوية، أو من خلال الموقع الالكتروني للهيئة العامة للغذاء والدواء.
علماً أن السعر يأتي مطبوعاً على العلبة الخارجية لكل دواء وغير قابل للكشط.

بالأخير هل هناك أدوية مستهدفة بالخفض خاصة مثل أدوية الأمراض المزمنة كالقلب، السكري؟
كما قلنا في إجابات الأسئلة الأولى، نعم تهدف الهيئة لتوفر الأدوية بأقل سعر يجعل الدواء متاح للمريض. لكن فعلاً هناك أدوية مستهدفة بمتابعة اسعارها عالمياً، لضمان الحصول على سعر أقل في أقرب فرصة ممكنة من خلال اللجان الفنية وفقاً للقواعدالمعتمدة. منها الأدوية التي يقوم المريض بشرائها مباشرة من ماله الخاص خصوصا الأدوية التي تستخدم للأمراض المزمنة وغيرها من الأدوية عالية الاستهلاك من المرضى.

كل الشكر للصيدلي فهد النتيفي مدير إدارة التسعير واقتصاديات الدواء بالهيئة العامة للغذاء والدواء على هذا الإيضاح المميز. وأنتم كل الشكر لكم على استماعكم المميز لهذه الحلقة. أستودعكم الله، وإلى اللقاء.

هل ساعدك محتوى الصفحة للوصول للمطلوب؟