Skip to main content

المضادات الحيوية

building

أسعد الله أوقاتكم بكل خير وأهلاً وسهلاً بكم في الحلقة التاسعة عشر من بودكاست غذاء ودواء، الذي يأتيكم من الهيئة العامة للغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية. أحييكم أنا عبدالرحمن السلطان وأهلاً وسهلاً بكم.

كمل مضادك!! لا تأخذ المضاد إذا مو محتاجه!! دايما نسمع هالنصائح وغيرها.. طيب وش هي المضادات الحيوية؟ ووش هي البكتيريا المقاومة؟ كل هذا راح نتعرف عليه مع ضيفي الدكتور محمد القويزاني مدير إدارة تقييم المنافع والمخاطر بالهيئة العامة للغذاء والدواء

نبدأ بشكل مباشر، ماهي المضادات الحيوية؟

بشكل عام هي مستحضرات صيدلانية تعطى للإنسان بطرق مختلفة، سواءً عن طريق الوريد أو عن طريق الفم أو العضل أو موضعياً، وتستخدم لعلاج الأمراض البكتيرية التي تصيب الإنسان.

إذاً ما الذي يميز المضادات الحيوية عن غيرها من الأدوية؟

المضادات الحيوية تعطى عادةً للقضاء على بكتيريا معينة مسببة للمرض في جسم الإنسان. لذلك يجب التنبه على أنه هنالك بكتيريا نافعة تعيش في جسم الإنسان، فاختيار مضاد حيوي غير مناسب، أو على سبيل المثال عدم إكمال، أو عدم الالتزام بتعليمات الطبيب أو الجرعات العلاجية قد يؤدي إلى خلل في تواجد البكتيريا النافعة في جسم الإنسان.

هل تستخدم المضادات الحيوية لنزلات البرد أو الانفلونزا؟

أعتقد أن هذه السؤال من أهم الأسئلة التي يجب التركيز عليها، نزلات البرد كالرشح أو الأمراض الموسمية كالإنفلونزا هي في الغالب أمراض فيروسية تصيب الإنسان غالباً في فترة الشتاء، وليست أمراضاً بكتيرية لذلك فإن استخدام مضادات حيوية لهذا النوع من الأمراض هو خطأ شائع يجب التنبه له، وقد يتسبب بضرر على المريض أو على المجتمع لا سمح الله.

ما هو هذا الضرر اللي قد يحدث من سوء استخدام المضادات الحيوية؟، وهل يؤثر هذا على مناعة الإنسان؟

جميل، للإجابة على هذا السؤال يجب أن نعرف أن البكتيريا كائن حي متعايش في جسم الإنسان وبعضها مسبب للمرض. لذلك فإن سوء استخدام المضادات الحيوية أو تناولها بلا وصفة وبلا سبب طبي منطقي، قد يؤدي إلى تكون ما يعرف بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. هذه البكتيريا مع الأسف لها خطر كبير على المريض مباشرة وعلى المجتمع من خلال انتشارها بين الناس، وبالتالي يصعب علاجها عند إصابة أي شخص بها نتيجة كونها مقاومة للمضادات الحيوية.

أيضاً المضادات الحيوية لا تؤثر على مناعة الإنسان كما هو الشائع عند الناس، ولكنها في حال سوء الاستخدام تزيد من مناعة البكتيريا نفسها وبالتالي تتحول إلى بكتيريا مقاومة للمضادات كما ذكرت سابقاً.

هذا موضوع مهم، طيب خل نشرح أكثر.. كيف تتكون البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية؟

جيد. تتكون البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في حال توفرت الظروف المناسبة لذلك، ومن هذه الظروف على سبيل المثال:

• استخدام المضادات الحيوية بلا وصفة طبية.

• عدم الالتزام بالجرعة اليومية المقررة من قبل الطبيب المعالج للمضاد الحيوي.

• أو التوقف عن تناول المضاد الحيوي المصروف من قبل الطبيب قبل الموعد المحدد عند شعور المريض بالتحسن.

وتتكون هذه الخاصية (أي مقاومة المضاد الحيوي) من خلال تطوير البكتيريا لقدراتها الدفاعية لمنع تأثير المضاد الحيوي، وذلك بعدة وسائل تتبناها البكتيريا لحماية نفسها من التأثير السلبي للمضاد الحيوي.

هذا من جانب، لكن ماذا قامت به الهيئة لمنع تكون ظاهرة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية؟

تتعاون الهيئة العامة للغذاء والدواء مع كل الجهات ذات العلاقة لمنع واحتواء هذه الظاهرة. أيضاً شرعت القوانين والأنظمة الكفيلة التي من شأنها رفع جودة المضادات الحيوية الموجودة في الأسواق. وأيضاً متابعة توفرها لكافة شرائح المرضى. وأيضاً متابعة الأعراض الجانبية لهذه المضادات وتطبيق أعلى درجات السلامة.

كل الشكر لضيفنا الدكتور محمد القويزاني مدير إدارة تقييم المنافع والمخاطر بالهيئة العامة للغذاء والدواء. وأنتم أعزاءي المستمعين للمزيد من المعلومات عن المضادات الحيوية أدعوكم لزيارة الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للغذاء والدواء. أستودعكم الله، وألقاكم في الحلقة القادمة. إلى اللقاء. 

Has the page content helped you?